هو الله أحد

بسم الله الرحمن الرحيم هذه دعوة لمتحدثى العربية للفرار الى المولى و الاستمساك بالقرءان فقط، عسى الله ان يستخلفهم فى الارض كما وعد . إله واحد، كتاب واحد، دين واحد

الأحد، يوليو 03، 2005

الدين الخالص

سلم عليكم،

[39:0] بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

[39:1] تَنْزِيلُ الْكِتَبِ مِنْ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

[39:2] إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَبَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدْ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ

[39:3] أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَذِبٌ كَفَّارٌ

يحدثنا القرءان عن إخلاص الدين لله، فما معناه؟

إخلاص الدين لله هى صفة المؤمن الحقيقى، الذى يرى الله من وراء كل شئ، الطبيعة و الناس و الاحداث، المؤمن الحقيقى لا يخش إلا ربه و لايحب اى شئ اكثر منه و هذا لانه يعلم علم اليقين انه لا قوة فى مخلوق، فحتى النار اطاعت الله فكانت بردا و سلاما على إبرهيم، فإذا كان الخالق هو المهيمن و المتحكم فى كل شئ، فكيف ننساه و نعرض عنه جريا وراء من هم من دونه، من لا يملكون اى ضر او نفع إلا بإذنه!

[5:76] قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

إخلاص الدين لله هو الإعتماد و التوكل عليه وحده، و ليس على اى شئ او شخص، و لنا عبرة فى قصة يوسف ، فحينما سجن ظلما لرفضه الرضوخ لكيد النساء وقع فى الشرك مؤقتا، إذ نسى ربه و إستنجد بمخلوق...

[12:42] وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأنسَهُ الشَّيْطَنُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ

فتفسير يوسف لرؤيا السجينين بينت ان احدهما سيحكم عليه بالصلب اما الثان فسينجو و يعود إلى سيده، و لذلك طلب يوسف منه ان يتوسط له عند سيده من اجل الإفراج عنه!

فى زماننا هذا اصبحت الوساطة امرا لا حرج فيه! اما فى الإسلام الحقيقى فالإعتماد الكلى على الله و لا احد غيره، يمكن لبعض المجادلين ان يقولوا "هل يدعو الإسلام للتواكل و ترك الامر كله لله! للكسل و اللامبالاة ؟ "... يعلمنا القرءان خطأَ هذا المفهوم، فتعاملنا مع الاشياء و الاشخاص سلاح ذو حدين ، فيمكنه ان يقربنا من الله إذا تذكرنا دائما انه مصدر كل شئ ، فوردة يهديها صديق لك هى رحمة من الله وود، بشكرك الله عليها تقترب منه فيزيدك، اما إذا لم تر إلا هذا الصديق و شعرت بالإمتنان له فقط، فقد ابتعدت عن الله و إنقلبت إنسانا كفورا، فالإختبار ما هو إلا أَتشكر ام تكفر؟

[76:3] إِنَّا هَدَيْنَهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا


اما عن المصائب، فلا تلوم إلا نفسك عليها، فالله قد وعد الشاكرين بالبشرى و عدم الخوف او الحزن، فإذا حدثت مصيبة فذلك بسببك انت، بسبب نسيانك الله و إنجذابك للمخلوق، فمن الطبيعى ان يعاقبك الله كما لبث يوسف فى السجن بضع سنين!

[4:79] مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنْ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ وَأَرْسَلْنَكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا

و هذا العقاب شر إذا لم تتعلم منه و خير إذا أفاقك و دفعك لتذكر ربك و التوكل عليه وحده.


و يقول يوسف لزميليه،

[12:37] قَالَ لَا يَأتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إلَّا نَبَّأتُكُمَا بِتَأوِيلِهِ قَبْلَ أنْ يَأتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالاْءخِرَةِ هُمْ كَفِرُونَ

[12:38] وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ ءابَاءي إبْرَهِيمَ وَإسْحَقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ

[12:39] يَصَحِبَيِ السِّجْنِ ءأرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أمْ اللَّهُ الْوَحِدُ الْقَهَّارُ

[12:40] مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إلَّا أسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أنْتُمْ وَءابَاؤُكُمْ مَا أنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَنٍ إنْ الْحُكْمُ إلَّا لِلَّهِ أمَرَ ألَّا تَعْبُدُوا إلَّا إيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ


يتهم المسلمون رشاد خليفة بمعاداة محمد، و ذلك لجهلهم بدينهم، الدين الخالص ، الذى تختفى فيه كل الاشياء و الشخوص و يبقى وجه ربك ذو الجلل و الإكرام.


[55:26] كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ

[55:27] وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَلِ وَالْإِكْرَامِ

[55:28] فَبِأيِّ ءالَاءِ رَبِّكمَا تُكَذِّبَانِ


فمحمد كان إنسان و بشر مثل كل البشر، يأكل و يشرب لإحتياجه لله، فبدون الله ما كان لمحمد او لأى رسول او نبى ان يأتى بنصف خطوة، فهل نساوى فاطر السموت و الارض بعبده محمد ؟ هذا ما قاله رشاد خليفة و تسبب فى قتله.


إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَلَمِينَ.

أحمد

4 Comments:

At 7:45 م, Anonymous غير معرف said...

Cool blog, interesting information... Keep it UP Dodge mega cab review What is zoloft product fat loss food Notebook best reviews computers Free palm mp3 player Pamela anderson raw justice 1994 free video Xanax xr next day shipping g3719 xanax valium buy Lipitor medciation xanax online louisiana projector calleva Free sprintpcs cellphone ringtones

 
At 4:39 م, Anonymous غير معرف said...

You have an outstanding good and well structured site. I enjoyed browsing through it »

 
At 12:01 م, Anonymous غير معرف said...

Where did you find it? Interesting read »

 
At 4:20 ص, Blogger الشيخ صالح said...

رشاد خليفة إيه يا صايع يا ضايع يا حثالة؟ هذا الزنديق الذي ادعى كذبا أنه رسول الله. هذا المجرم مدعي النبوة وأنت كذلك مثله.

يا ناس لا تصدقوا هذا التافه المجرم. هذا عميل قذر مشبوه وزنديق قذر معتوه يدعي كذبا أنه رسول من عند الله تعالى وينكر السنة ويعادي النبي صلى الله عليه وسلم ويفسر القرآن على مزاجه.

هذا شخص أهبل وعبيط من جماعة عبدة الشيطان لا تعطوه من عقولكم ولا أوقاتكم ذرة.

أتحداك أن تعلن عن نفسك يا قذر لو عندك الشجاعة. يا تافه يا عابد الشيطان ولو حذفت مشاركتي فضيحتك قريبة جداً يا نيشيتوبا يوم ما الناس كلها تعرف اسمك الحقيقي ومكانك يا قذر.

 

إرسال تعليق

<< Home