هو الله أحد

بسم الله الرحمن الرحيم هذه دعوة لمتحدثى العربية للفرار الى المولى و الاستمساك بالقرءان فقط، عسى الله ان يستخلفهم فى الارض كما وعد . إله واحد، كتاب واحد، دين واحد

السبت، يونيو 18، 2005

هو الله احد

بسم الله الرحمن الرحيم

سلم عليكم

الحقيقة المؤلمة هى ان الدول الاسلامية غارقة فى مستنقع الشرك، الشرك بالله له عدة صور اهمها سؤال المخلوق بدلا من الخالق، نجح الشيطان فى هدم جميع الرسالات من خلال استغلال حب الناس لانبياءهم، حدث هذا مع عزير و عيسى و القديسين و العجيب انه حدث مع محمد!

لطالما حارب الوهابية الصوفيين على أساس انهم يعبدون الاولياء، و حارب اهل السنة الشيعيين على اساس انهم يعبدون على و الحسين و لكن لم يجرؤ احد ان يناقش موضوع عبادة محمد، فإلى يومنا هذا يعتبر الموضوع من المحرمات.

و لكن يجب ان نسأل انفسنا، إذا كانت حيلة إبليس دائما إستخدام الانبياء ليصرفنا عن الله فماذا منعه من فعلها مع المسلمين؟

الاجابة للاسف هى أن اغلبية المسلمين يعبدون محمد سواء عن علم أو عن جهل، ربما يصدم هذا البعض و لهم أقول ان تصتدم بالحقيقة خير من ان تعيش بدونها.

التاريخ الذى وصلنا عن السنة و الشيعة زيفته الجماعة المنتصرة، و هم اهل السنة، فلم يكن سبب إندلاع حرب الخمسين عاما بين على و اعداءه بسبب صراع على السلطة كما قيل لنا، و انما كان السبب ما اورد ه كتاب "الاتقان فى علوم القرءان" لجلال الدين السيوطى، ص.59 :

" قعدعلى بن ابى طالب فى بيته فقيل ما اقعدك قال رايت كتاب الله يزاد فيه فحدثت نفسى ان لا البس رداءى الا لصلاة حتى اجمعه "



و انتهت الحرب بإنتصار المحمديين على من تشيعوا لعلى و ذلك فى كربلاء، بعدها فى عام 65 هجريا أمر الخليفة مروان بن الحكم بتدمير النسخة الاصلية من القرءان، لماذا؟ و ذلك حتى يقضى على بقايا الفتنة لان النسخة الاصلية المخطوطة بيد محمد (امى تعنى غير كتابى و ليست تعنى جاهل) تختلف مع النسخة التى امر بجمعها عثمان فى احتواءها على ءايتيين شيطانيتين فى اخر سورة 9 (سورة براءة و ليست التوبة) هاتان الايتان زيدوا بغرض تمجيد محمد و ذلك عن طريق نعته بصفات الهية كالرحيم.

لم تقف محاولات ابليس لعرقلة الدين عند هذا، بل نجح فى صرف المسلمين عن القرءان بإختراعه للتلمود الاسلامى المسمى بالحديث، بالطبع يحتوى الحديث على بعض الحقاءق التاريخية و لكن يحذرنا الله من ان نستند على اى كتاب ءاخر غير القرءان كمصدر للتشريع:

112-6 وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ

١١٣ وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْءدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْاءخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ

١١٤ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَبَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ ءاتَيْنَهُمْ الْكِتَبَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ

يعلمنا الله فى الايات السابقة انه ليختبرنا جميعا فقد جرت سنته ان يسمح للشيطان بسن قوانين و احكام و نسبها للانبياء، فاما الذين لا يتوقعون المساءلة فى الاءخرة فسيرضون التلمود و الحديث ، و اما المسلمين الحقيقيين فسيستمسكون بكتاب الله وحده .

كانت وظيفة محمد هى ابلاغ القرءان فقط، بلا مذكرات تفسيرية و لذلك نجد الاتى:

[75-16] لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ

17- إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْءانَهُ

18- فَإِذَا قَرَأْنَهُ فَاتَّبِعْ قُرْءانَهُ

19- ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ



الاية 19 صريحة فى تحذير محمد من بيان القرءان فمهمته ابلاغه حرفا بحرف و قيادة اتباعه وفقا لهذا القرءان فقط، و لذلك نجد فى اقوال محمد انه قال من كتب عنى سوى القرءان فليمحه.

و بنظرة اعمق لفكرة وجود مصدرين للاحكام نجد انها تصرف الناس عن الله الى وجهة اخرى، فلم يخلق الله لنا قلبين، انما بفطرتنا نميل الى المصدر الواحد، رب واحد و كتاب واحد و دين واحد.

فى عام 1974 ارسل لنا الله برسول اسمه رشاد خليفة (و هو مصرى هاجر الى امريكا فى الستينات ليحصل على الدكتوراة فى الكيمياء الحيوية) و كانت مهمته ازاحة الستار عن معجزة القرءان الرقمية التى ظلت كامنة فيه الف و ربعماءة عام من الزمان، حتى جاءها الامر الالهى فى سورة المدثر (تعنى السر الخفى) و هى السورة رقم 74 و هى الوحيدة التى يظهر فيها الرقم 19 و الذى بنى على اساسه القرءان، بل و الكون كله:

[74-1] يَأَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ

2- قُمْ فَأَنذِرْ

3- وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ

4- وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ


و بالفعل قام العدد 19 بتطهير القرءان من الاءيتين الزائدتين، و اثبت للمرة الاولى فى التاريخ ان القرءان منزل من عند الله حرفا بحرف، و ربما لاحظ القارئ تاريخ كشف المعجزة 1974، و هو 1406 عام من نزول القرءان و
1406=
19x 74
فى إشارة واضحة إلى سورة 74 التى تحوى المدثر تسعة عشر فى ءايتها رقم 30 .

هذا الاعجاز يثبت ان كل حرف من القرءان محفوظ بطريقة تفوق قدرة البشر، فالبسملة 19 حرف و عدد مرات تكرار كلمة الله من مضاعفات 19 .ادعو القارئ العزيز ان يختبر هذه الحقائق على الرابط التالي.

http://www.submission.org/arabic/miracle/

20 Comments:

At 11:03 م, Blogger mahmoud zidan said...

رشاد خليفة ده مدعى النبوة
ولا رسول بعد محمد صلى الله عليه وسلم
فلا داعى للتخبط .. والخلط

وهذا هو الرابط

http://www.binbaz.org.sa/Display.asp?f=bz00331


اتقى الله يا اخى ... وكفى ما نحن فيه

 
At 1:53 م, Blogger Ahmad992 said...

كل نبى رسول، اى كل نبى مرسل بكتاب لذلك فهو رسول من الله. اما الرسل فهم يبلغون رسالة موجودة بالفعل فى الكتاب المتوافر و لكن ليست ظاهرة، و لذلك يرسل الله برسول يوضح المعلومة الخافية فى الكتاب.

فعلى سبيل المثال ابلغ محمد ءاخر كتاب من الله فهو ءاخر الانبياء، اما رشاد فقد ابلغنا رسالة الرقم 19 المدثرة بالكتاب، و لذلك فهو رسول فقط.

اما عن الروابط التى قدمتها فهى مليئة بالاكاذيب، فلتخش الله و تناءى بنفسك عن الدعاية لاكاذيب، فمثلا من الطبيعى ان يهاجم موقع بن باز رشاد و اعتقد ان ذلك بسبب إيراد رشاد لهذه الفقرة فى مقدمة ترجمته للقرءان:

"من مطبوعات الجامعة لاسلامية بالمدينة المنورة 1395 م
الادلة النقلية و الحسية على جريان الشمس و سكون الارض
عبد العزيز بن باز

و لو كانت الارض تدور كما يزعمون لكانت البلدان، و الجبال، و الاشجار، و الانهار، و البحار لا قرار لها، و لشاهد الناس البلدان المغربية فى المشرق، و المشرقية فى المغرب، و لتغيرت القبلة على الناس حتى لا يقر لها قرار."

دلل رشاد بهذا المثال و كذلك بمثال من إبن كثير يقول ان الارض يحملها ثور عملاق، على ان المسلمين يتبعون هراء علمائهم بدلا من القرءان وحده الذى يتوافق مع العقل و المنطق.

فانت يا محمود لاتعلم الضغائن و ما بنفوس اصحاب المواقع التى اوردتها، فتب إلى الله و لا تحاد الرسول عن جهل.

و على اية حال مستعد للرد على اى من هذه الاكاذيب تختارها بنفسك.

احمد

 
At 1:13 ص, Blogger Dalulla said...

سعيد..
من الواضح أن الأخ ممن يؤمنون بأن الوحي أنل على سيد ألنبياء وخـــــأتمهم خطأ بدلا من الخليفه علي كرم الله وجهه!

فعلا أقول لك مثلما قال الأخ الفاضل جزاه الله خيرا عني وعن باقي المسلمين العقلاء كل خير!
إتقي الله حق تقاته في أقوالك المشينة على رسول ألله سيد الخلق و الخلق كما اشار الله عز وجل قائلا فالرسول أنه لعلى خلق عظيم!!!!!

داليا مصطفى

 
At 10:35 ص, Blogger Ahmad992 said...

سلم عليكم داليا،

لا اعرف ما سبب هذا الظن؟ هل كل من يدعو الى هجر الشرك بالله و اتباع الله وحده يتم حشره فى معسكر الاعداء؟

فالشيعة سيقولون اننى سنى و السنة سيقولون مثلك!

الحقيقة ان دين الاسلام لا شيعة و لا سنة، انما هو ملة ابراهيم حنيفا.

لاحظت على موقعك انكى انزلقتى الى تقديس محمد الذى لم يكن الا بشر مثلى و مثلك، بلغنا رسالة القرءان ثم رحل تاركا الكتاب وحده لنتبعه.

انذركى بانكى اذا استمريت فى هذا الطريق ستجلبين غضب الله عليك فى هذه الدنيا ثم تحشرين مع المشركين فى جهنم.

اما إذا رجعت الى الاعتدال و إلى القرءان وحده، فلكى البشرى فى الحياة الدنيا و فى الاءخرة.

و الخيار لك.

احمد

 
At 12:55 م, Blogger Lone Wolf said...

ها اتقمص شوية شخصية محامي الشيطان و اسألك,لو السنة كلها مزيفة,هل في ايات في القرأن بتقول كيفية الصلاة ,او كيفية الوضوء او عدد ركعات كل صلاة؟؟

 
At 6:11 ص, Blogger Ahmad992 said...

سلم عليكم،

القرءان كتاب كامل و شامل و مفصل، هو يصدق و يهيمن على جميع ما سبقه من كتب و منها صحف إبراهيم، فقد علمنا القرءان ان إبراهيم تسلم من ربه كتاب عملى على هيئة المناسك من صلاة و زكاة و صيام و حج و عمرة.

لم يذكر الله الا التفاصيل التى حرفت ليصححها، فمثلا طريقة الوضوء مشروحة تفصيليا فى ]5:6] و كذلك مواقيت الصلاة، اما طريقة ادائها فقد وصلتنا بالتواتر من جيل إلى جيل بدءا بإبراهيم حتى الان.

و فوق هذا عندنا الان برهان رقمى على الطريقة السليمة لادائها، ارجو مراجعة الموقع الإنجليزى لتفاصيل المناسك.

احمد

 
At 4:59 ص, Anonymous غير معرف said...

ماتقوله محاولة مضحكة لتحريف الدين الاسلامي و أتمنى لو تحقق لي رغبة ممكن؟؟ أن تقول لمن يدفعون لك الأموال أن هذه الطريقة الغبية لتسميم عقول المسلمين أصبحت مبتذلة و قديمة عليكم بالجديد... و لا سلام الله عليك و لا على أمثالك...

 
At 9:33 م, Anonymous نبيه القاروط said...

السلام عليكم و رحمة الله,
يا أخي الكريم اود أولا أن اقول أني و عامة المسليمين لا نعبد و لن نعبد الرسول أبدا لأن في ذلك شرك أكبر نهانا عنه ربنا سبحانه و تعالى في كتابه و أعدها لله جريمة في حقه لا يغفر عنها أبدا و ذلك في قوله تعالى:"النساء (آية:48): ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما".

و قال رسول الله عليه الصلاة و السلام في حديثه الصحيح: (( لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح ابن مريم, إنما أنا عبد, فقولوا: عبد الله و رسوله)) متفق عليه.

و لكن تجب طاعة النبي بفعل ما أمر به, و ترك ما نها عنه, و هذا من مقتضى شاهدة أنه رسول الله, و قد أمر الله تعالى بطاعته في أيات كثيرة, و تارة مقرونة بطاعة الله, كما في قوله تعالى: (( النساء (آية:59): يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا)). و أمثالها من الأيات, و تارة يأمر بها منفردة, كما في قوله تعالى: ((النساء (آية:80): من يطع الرسول فقد اطاع الله ومن تولى فما ارسلناك عليهم حفيظا)).

و تارة يتوعد من عصى رسوله, كما في قوله تعالى: ((النور (آية:63):فليحذر الذين يخالفون عن امره ان تصيبهم فتنه او يصيبهم عذاب اليم)).
أي: تصيبهم فتنة في قلوبهم من كفر أو نفاق أو بدعة.

و قد جعل الله طاعته و إتباعه سببا لنيل محبة الله للعبد و مغفرة ذنوبه, قال تعالى: ((ال عمران (آية:31): قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)).

و جعل طاعته هداية و معصيته ضالالا, قال تعالى: ((النور (آية:54): قل اطيعوا الله واطيعوا الرسول فان تولوا فانما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم وان تطيعوه تهتدوا وما على الرسول الا البلاغ المبين)).
و قال تعالى: ((القصص (آية:50): فان لم يستجيبوا لك فاعلم انما يتبعون اهواءهم ومن اضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله ان الله لا يهدي القوم الظالمين)).

و سوف أكتفي بهذه الأدلة في الوقت الحالي و أتابع إن شاء الله فيما بعد و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

نبيه القاروط

 
At 10:15 م, Anonymous نبيه القاروط said...

و أود أن أضيف شيء رد على: ((كانت وظيفة محمد هى ابلاغ القرءان فقط، بلا مذكرات تفسيرية)) بالتساؤل حول معنى "يعلمكم" في أيات التالية:

الجمعة (آية:2): هو الذي بعث في الاميين رسولا منهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمه وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين.

ال عمران (آية:164): لقد من الله على المؤمنين اذ بعث فيهم رسولا من انفسهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمه وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين.

و أرجوا الأخوة قرّأ هذه الصفحة و كاتب المقالة بفهم الصحيح للأيات التي زعم الكاتب بأنها تؤكد على أن رسول الله ليس له تعليم و تفسير القرأن.

نبيه القاروط

 
At 3:50 م, Anonymous ابو الحسن التونسي said...

إسمع هذه البتراء بتر الله لسانك
والله الذي تريد أن تعرفنا به و برسله لو ظننت أني أصل إليك لما تركت لك يدا تكتب بها ولا لسانا تنطق به فالنطق والكتابة من صفات البشر الذين من الله عليهم بعقول تتفكر في خلقه و تؤمن برسله.
ماذا بعد أن سولت لك نفسك إلغاء دور الأنبياء أم أنك لغايات دنيئة لم تفكر سوى بإلغاء دور الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
والسلام على من إتبع الهدى ’و أنا التونسي’

 
At 7:58 ص, Anonymous Yahya ( said...

مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًاِ
---------------------------------------------------------
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمِْ
---------------------------------------------------------
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًاِ
------------------------------------------------------
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَِ
------------------------------------------------------
قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَِ
------------------------------------------------------
كَيْفَ يَهْدِي اللّهُ قَوْمًا كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُواْ أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَِ
------------------------------------------------------
وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍِ
------------------------------------------------------
وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَِ
------------------------------------------------------
الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَآ أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌِ
------------------------------------------------------
تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُِ
------------------------------------------------------
وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌِ
------------------------------------------------------
يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَعَصَوُاْ الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ وَلاَ يَكْتُمُونَ اللّهَ حَدِيثًاِ
------------------------------------------------------
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاًِ
------------------------------------------------------
وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًاِ
------------------------------------------------------
وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًاِ
------------------------------------------------------
وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًاِ
------------------------------------------------------
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًاِ
-------------------------------------------------------
مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًاِ
------------------------------------------------------
رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَِ
------------------------------------------------------
******************************************************
جئت ب 19 آية لمن اصيب بعقدة 19 و أكتفي بهذا القدر عوض 38 أو ما يسمى 19 2x ....
باب التوبة مفتوح قبل فوات الأوان

 
At 7:59 ص, Anonymous Yahya (Johannas) said...

مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًاِ
---------------------------------------------------------
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمِْ
---------------------------------------------------------
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًاِ
------------------------------------------------------
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَِ
------------------------------------------------------
قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَِ
------------------------------------------------------
كَيْفَ يَهْدِي اللّهُ قَوْمًا كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُواْ أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَِ
------------------------------------------------------
وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍِ
------------------------------------------------------
وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَِ
------------------------------------------------------
الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَآ أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌِ
------------------------------------------------------
تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُِ
------------------------------------------------------
وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌِ
------------------------------------------------------
يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَعَصَوُاْ الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ وَلاَ يَكْتُمُونَ اللّهَ حَدِيثًاِ
------------------------------------------------------
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاًِ
------------------------------------------------------
وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًاِ
------------------------------------------------------
وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًاِ
------------------------------------------------------
وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًاِ
------------------------------------------------------
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًاِ
-------------------------------------------------------
مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًاِ
------------------------------------------------------
رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَِ
------------------------------------------------------
******************************************************
جئت ب 19 آية لمن اصيب بعقدة 19 و أكتفي بهذا القدر عوض 38 أو ما يسمى 19 2x ....
باب التوبة مفتوح قبل فوات الأوان

 
At 5:18 ص, Blogger TiFF@Z said...

Al salamo 3alaykom...e3lam ya sayed ahmad en el kalaam elly enta betad3o eleih da kofr... foo2 2abl ama temoot we te3raf yoom el keyama enak daya3t akhretak 3ashan shewayet shohra fargha... in other words... stop being a psycho!!!

 
At 1:35 ص, Anonymous غير معرف said...

والله الذى لا اله الى هو لو رأيتك ما تركت رأسك فوق كتفيك بعد الأفتراءات و الأكاذيب الى تدعيها. مشكلتك وأمثالك من أدعياء العلم انكم متروكون فى الأرض تعيثون فيها فسادا. وتنشرون افكاركم المسومة بين ضعغفاء النفوس و بسطاء المسلمين. اتقى الله فى المسلمين .اللهم صلى على المصطفى بقدر حق المصطفى صلاة تشفع لنا بها عندك و تعرفنا بها ايه وعلى ألة بحق قدرة و مقدارة العظيم.

 
At 11:41 م, Blogger mouslim said...

ton khlifa n'est q'1 chien et toi un PD
mohamed et notre prophete malgre ta mere
ton khalifa n'est q'1 animal honté
on ne connaitra que mohamed comme prophete et on egorgera les semblables de de l'ane khalifa plutot talifa
et un conseil pour toi va justifier ca a ta mere et laisse nous tranquille ya lhmar

 
At 10:17 م, Blogger د.الخبيرى said...

الحمد لله الواحد الحد خالق كل شىء برحمته وبعلمه .المحيط بكل شىءفهو الخالق محيط بكل مخلوق ولا يجوز قولا ان ندعى ان مخلوق يحيط بخالقه .. والارقام ابتكرها الانسان لتسهل امور حياته فهى مخلوقه ولا نقول ان رقم من الارقام قد احاط بكلمات خالقه فهذا مرفوض اما ان نقول ان هذا الرقم قد بين اعجازا معينا فى القران فهذا وارد والحمد لله واذا قرات القران ستجد الكثير من الاعجازمع كثير من الارقام ورجائى ان تحاولوا البحث بانفسكم وستجدون عجبا
وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل.. وهذا هو اصل ايماننا بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الذى اصطفاه الله من دون الناس عامة ليكون منه الينا رسولا وامرنا باتباعه "قل ان كنتم تحبون الله فاتبعون"فالامر واضح لا نقاش فيه لكن كثير من المسلمين للاسف قد بالغ فى تعظيم سيدنا محمد حتى صار وكانه يعبده واجتهد فى القول والتعظيم حتى رفعه فوق كونه بشرا وهذا ما نخالفه جميعا واستغل اعداؤنا هذا الامر فاجتهدوا ان ينسبوا اليه كثيرا من الاحاديث الضعيفة والموضوعة والتى يجب ان نتوخى الحذر فى الاخذ بها اما الصحيح من الاحاديث والتى اجتهد علماؤنا فى بيانها فيلزم العمل بها اتباعا للقران
جزاكم الله خيرا وجعلكم سببا فى عز الاسلام والمسلمين

 
At 12:47 ص, Anonymous محب لرسول الله said...

تحية طيبة صادقة لكل مسلم غيور على دينه وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم, أما أنتم فإنكم القرآنيون : جماعة أسستها أمريكا من أجل تمزيق وحدة المسلمين، وإتارة الفتن.
ولكن يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون.
فصلى الله عليك يانبي الهدى وسلم تسليما كثيرا ما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الذاكرون.
بأبي وامي أنت يا رسول الله

 
At 3:53 ص, Blogger الشيخ صالح said...

مع الأسف بعد قراءة هذا الكلام الذي كتبته تبينت لي نتيجة خطيرة جداً وهي أنك مجرد شخص حاقد حقير لا أكثر وربما أقل.

كلامك هذا الذي تتحدث فيه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) بكل هذا الحقد والغل الأسود لا يدل أصلا على أنك مسلم في قلبك ذرة من إسلام، وكلامك عن المسلمين الموحدين بأنهم محمديون هو تزوير وتحريف وإساءة لأمة الإسلام.

كلام خبيث قذر الهدف منه الإساءة لشخص النبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) حبيبنا ورسولنا وقدوتنا وشفيعنا الذي نفديه بأرواحنا ودمائنا وأبنائنا وأمهاتنا.

أما أنت يا نيشيتوبا وسيدك اللوطي رشاد خليفة (لا ألهمه الله رشداً ولا أخلف عليه خيراً) فأنتما كومة من القمامة الحقيرة لا تستحق إلا إعادة التدوير والتعبئة حتى تول عنك هذه النجاسة الفكرية.

وإياك يا حقير أن تحذف أية مشاركة من مشاركاتي وإلا فسوف أفضحك فضيحة لا قبل لك بها يا زنديق.

 
At 2:41 م, Anonymous غير معرف said...

look our site -

[url=http://trailfire.com/paxil] paxil cr side effects [/url]

http://trailfire.com/paxil
[url=http://trailfire.com/paxil] lexapro vs paxil [/url]

 
At 2:35 ص, Anonymous غير معرف said...

see nice favorite site -

[url=http://trailfire.com/valium] valium addiction [/url]

http://trailfire.com/valium
[url=http://trailfire.com/valium] what does valium look like [/url]

 

إرسال تعليق

<< Home